الجمعة 20 يناير 2017 الموافق: 22 ربيع الآخر 1438هـ
مدعي الأدب
مريض نفسي
سارق جهد غيره
غثاء سيل لا أكثر

حوار شعري ناجز مع الشاعرة اسماء بنت صقر القاسمي حاورها المستشار الادبي حسين علي الهنداوي جامعة دمشق

تاريخ النشر: 2016-11-05 15:44:37


أَنَا الْأُنْثَى



أَرْضُ الْأَرْضِ وَبَقِيَّةُ الْكَوْنِ



وَقِيَامَةٌ ثَانِيَةٌ



أَلِفُ الزَّمَنِ الْمُشْتَعِلِ عَلَى



أَصَابِعِي



وَأَخْرِقُ جِدَارَ الصَّمْتِ مِنْ غَيْرِ



كُلْفَةٍ

الشاعرة اسماء بنت صقر القاسمي

.................................................. ............







حين تبدو الارض زهورا ناضرة تشع من حولها هالة من الحسن والبهاء وتشرق بابتسامة لماعة كالامل ويفيض البشر من عينيها كالوعد ......ينطلق الادب من حقول الابدية يشهر كلماته ناشرا روح الامل والشوق والمحبة مولدا في النفوس الطمانينة وفي العيون القرة والسرور وفي الصدور الانشراح دافعا عن النفس الانقباض وعن الوجه الكابة والاكفهرار. وعن الحاجبين. التقطيب وعن الروح الاسي والسامة ..........

وبما ان الشعر احد ركاىز الادب يحمل علي جناحيه روح الكلمة الواعدة التي توكد علي اشراقات النفس الانسانية. وانبعاث الروح البشرية ..فقد افرد جناحيه في حديقة الشاعرة الغناء وغرد كبلبل مشتاق للقاء زهور المحبة والعطاء......... و الشاعرة اسماء بنت صقر القاسمي. احد بلابل الشعر العربي غنته قصيدا واعدا وناشرة صوتها في افاق هذا الوطن العربي معلنة حبها للانسانية جمعاء وداعية الى محبة انسانية بين جميع البشر .....وهي اليوم ضيفتنا في هذا الحوار الناجز حيث نبحر معها باحثين عن استراحة انسانية واعدة على بساط ريح يحملنا الى السرمدية الخضراء




................ ....................... . .. ... .......



س1-الشاعرة اسماء بنت صقر القاسمي...الطفولة هي السفر المفتوح. الذي يرسم معالم الموهبة الابداعية...كيف تنظر الشاعرة الي طفولتها الواعدة



ج1- ما زالت احدث ظلي المائي في سكون الأمس / وتفاعلات اليوم

بين الطفوله والحاضر مازال امتداد المسافات يطويني إلي كقماط من الورد

أحاول أن أحافظ على الطفلة التي في أعماقي لأنها المعنى النقي الذي يلهمني جمال الوجود ويصرفني عن النطاق الرمادي في هذا العالم فأرى فيها الأشياء خارج الأطر الطوباوية لذلك اعتقد بأن طفولتي هي منتجعي الريفي الخاص وكوخي السماوي



س2-الشعر احد فنون الادب الراقية ....ما رؤية الشاعرة لمعني الشاعرية والشعر في حياتها



ج2- في هذا الزمن الصاخب بالجفاف الوجداني الذي يحاول طمس هويتنا بتصحره القاتم

يستوطن الكبرياء روحي لامارس السير دون توقف في دياجير الظلام اتتبع خطوات البوح الفسفوري الذي يضيء اصابعي

واراقب الفجر لتشمس القصيده في دمي أحاول بالكلمات أن امنح نفسي و الأخرين نهارا يخفف عنهم وطأة العتمة وثقل الأيام



س3-بين الشعر العمودي والشعر الحر صراع دائم علي تبؤ الصدارة.....الي اين تميلين و اي منهما. تفضلين ولماذا??



ج3- القصيدة أنثى حين تضج في أعماقي تختار الفستان الذي يناسبها لذلك هي من تقرر ماذا ترتدي حين تجيء الى عوالمي حين يكون المعنى عروبي في مسرح الأصالة ترتدي العمودي لتعانق معراجها الموسيقي وأصالتها القديمة وحين تأتي بأبعاد إنسانية مفتوحة تأتي إشارية ذهنية ولذلك انا أسمح لها أن تحضر في اعماقي بالشكل الذي تحب أن تحضر به



س4- هل تكتبين القصيدة الشعرية ام هي تكتبك? وما هي رؤاك لقصيدة النثر ?



ج4- الشعر حين يهطل لا يستـاذن كاتبه ومن يكتب الشعر فهو مجرد ناظم لا اكثر لهذا لا اقبل ان اكون ناطمة.... والشعر كما اشرت لك سابقا يهندس حضوره في خواطري كما يريد والنثر بلغة التكثيف والمناورة الذهنية مع المعنى يشبه نوعا ما حالة التسارع الحضاري لتقنية الاتصالات في تجاوز الوسائط القديمة والاتصال بشكل أدق كمعانقة جوهر المعنى بشكل ألطف



س5- انت والشعر اخيان ارضعتا بلبان واحد ...هل تستطيعين الابتعاد عن الشعر....وهل لديك ابداعات في الفنون الادبية

ج5- لا استطيع ان افارق الشعر ولا هو يستطيع ان يفارقني فنحن تؤامان خلقنا معنا ..اكتب المقاله ولي محاولات بسيطه في كتابة القصه القصيره ولكن الشعر يستهويني اكثر حتى انني كتب قصيده في الشعر قلت فيها ( الشعر وأنا )

يا وصالا لست أمنعه=واتصال الوجد يقطعه

يا رياحا أزهرت ألما =وشتاتا كنت أجمعه

كان ضدي حين غايرني=وانا رغم النوى معه

سكبته الريح بين دمي =ثقيّد القيثار إصبعه

هل مجال الوقت متّسع =كي ترى الأيام مرتعه

هو شوق حين يمنعني =انا فرق حين أمنعه

يتجلي في مخيلتي =مثل ماء ضجّ منبعه

العيون السود تشربه =والأغاني البكر تسمعه

يلبس الأحلام في غنج =يخفض المعنى ويرفعه

كيقين الثلج يسكنني =وسكون الجمر يلسعه

هو شعر حين يكتبني =غنّت الساحات أروعه

ابتسام الفكر في شفتي=وشروق كنت مطلعه



س6-ما هو تقويمك للحركة الشعرية الاماراتية من جهة وللفضاء الشعري العربي المعاصر من حهة اخري



ج6- الحركه الشعرية في الامارات تحظى بدعم قوي وقوي جدااااا من قبل الحكومة الإتحادية من جهه ومن الحكومات المحلية من جهه أخرى والشعر العربي بخير فقط نأمل ان تقوم الجهات المختصه بغربلة الساحات الأدبيه من أدعياء الشعر بشكل خاص والأدب بشكل عام ممن لا وجودلهم واقعيا الا في فضاءات الاعلام الرقمي ويطبل ويلعع لهم احيانا في وسائل الاعلام الرسميه



س7-انت ترسمين قصيدتك الشعرية غافلة كيف يهبط اليك وحي الشعر ....هلا رسمت لنا الجو الشعري الذي تكتبين فيع القصيدة



ج7- الأنثى ليست محارة اللؤلؤ البشري فقط

الأنثى لفافة الغيم /ياقوتة السر/أريج الأبجدية /

حين استمع الي تراتيل الموسيقى في مكان هاديء لا استطيع السيطره على جنون حرفِي واحاول ان ابعثر ها وآعيد تشكيلهآ وحين ينتابني شعور وجداني تجاه اي موقف او تركض في دمي أفكار خاصة او يؤلمني مشهد عام ......تتخلق ّالقصيدة رغما عني تبوح بمكنونات وتعبر عن احتجاجها او دهشتها في تلك اللحظات



س8- موضوعات شعرك متنوعة.....ما اهم موضوعات الشعر التي كتبت فيها ?



ج8-اي شاعر كغيره من الناس يشعر ويتفاعل مع محيطه ولكنه يصبح حساسا اكثر في رؤية المشاهد بعدسة اعماقه فتتفاعل أدواته الخاصة مع مخزونه الثقافي في اناء قصيدته وبطبيعة الحال تعبر شاعريتي عن وجدانها الوطني وروابطها الاجتماعية ولكني أميل احيانا الى القضايا الوجودية بنزعة فلسفية او تاريخية لوسع هذا النطاق وقربه من ذاتي أكثر



س9- متجزاتك الشعرية معروف بعضها ومترجم بعضها الاخر. ...هلا ذكرت المتلقي بجميع اسماء مطبوعتك ومخطوطاتك الشعرية وغير الشعرية ان وجدت

ج9-الدواويين الشعرية المطبوعة

1- في معبدالشجن

2008 2- صلاة عشتار 2009 صادره من دار التكوين بدمشق/ سوريا

3- شذرات من دمي 2010 صادر عن أنفوبرانت بفاس/المغرب باللغتين : العربية والإسبانية

4 – شهقة عطر مترجم للانجليزية والاسبانية صادر عن دار التوحيدي بالمغرب

2012- 5- ديوان طيرسون الحنين مترجم للفرنسيةوالانجليزية 2013 صدر من دار الرمك بيروت

6- ديوان هواجس الندى مترجم للفرنسيه وللانجليزية والاسبانيه دار الياسمين للنشر الشارقة

2014. - 7( انا هاهانا ) ديوان القصيده الواحده مترجم لسبع لغات العربيه الفرنسيه الانجليزيه الكرديه الامازيغيه الاسبانيه الالمانيه واعيد طباعته بالهند باربع لغات وهي الهنديه والأورديه والتاميلية والميلياميه

8 -رباعيات القاسمي وصدر في 2016 بالجزائر وساعيد طباعته في لبنان

9 - امرأة خارج الوقت تحت الطباعه سيصدر قريبا



س10- لكل شاعرة قصيدتها المميزة....هل يمكن للشاعرة اسماء ان تتلو علينا اجمل قصاىدها الشعرية

ج 10-




قصيدة ( ثرثرة من لهب )

لا شي هنا /

هناك يغري بالبقاء /

بالرحيل يوم يتابع ظل يوم

واعوام تكنس اعوام

تاهت اسئلتنا في خوابي البحر المهزوم

نحن القادمون من اغوار الكون

نخمر حزننا المكلوم في دنان الإغتراب

نمارس صلوات العروج تحت خرير النور

انحسار المدى ينبيء بالرحيل في ميلادنا الثاني سنضرم النار في متاهات الوجود

ونترك ذاكرتنا على أديم الارض

للشجر ثرثرة من لهب

لا يفقهها الا الطير

مزامير الأمس

تهز جذع الوتر

ومحابر التاريخ

قرابين مغدورة على ارفف الأزمنة الخاوية

تغتالها أدمعها

لا تجيد الصراخ على مذبح الغفران



قصيدة (نسمة سكرى )



سكنت تفاصيل المساء عيوني =

واستأذن السهد النبيل جفوني

هي سهرة الكلمات بين دفاتري=

في مسرح البوح الذي يأويني

لا شأن للحظات في اشواقنا =

نحن الثواني في فم التكوين

الذكريات بعيدة عن خاطري=

والوجد لا يبقي عليّ شجوني

الهمس ينشر عطره متعاليا =

والنور يقرأ ثورتي وجنوني

للغيم موّال يحاكي دهشتي =

والأغنيات بدفئها تحويني

انا لم أكن يوما أعانق بهجتي =

ماضرهمّ لو أنهم سألوني

واستفهموا سرّ احتفائي بالندى =

وبأنني قاضيت كل سنيني

اغلقت ذاكرتي بأقفال النوى =

وسكنت في الآن الذي يعنيني

أطفأت جمر الجرح في ترتيلة =

سكبت رؤاها من معين حنيني

لامست وجه الروح في اسرارها=

عانقت فيها نشوة تبكيني

سأعيش أيامي ببهجة طفلة=

كالنسمة السكرى بغير ظنونِ

........... . ...........................................

طابت لحظاتك الشعرية وحسنت عباراتك الادبية ودنت للشعر تنشيدينه في فضاءات الكون والحياة شكرا لكم لاتاحتكم الفرصة لي في هذا الحوار دمتك نبراسا في عالم الأدب



المواقع التي نشر وسينشر فيها الحوار هي

ا- عمالقة الادب

2-اصدقاء جامعة دمشق

3-المنتدى العالمي لعلم الجتماع والفلسفة

4-منشورات وكالات وجرائد مجلس الكتاب

5-همسات عزف على اوتار القلوب

6-رسائل الادباء

7-اصداء القدس

8-مليونية مناصرة

9-أصداء كلية التربية جامعة دمشق

10-ريشة وقلم احباب الفنان علي عبد الكريم

11-لجنة تمكين اللغة العربية محافظة درعا

12-الحضارة العربية

13-ملتقى رابطة الواحة

14-منتدى الشامل

15-صحيفة تشرين السورية

16-صحيفة الديار اللندنية

17-صحيفة الاخبار اللبنانية

18-البيان الاماراتية

19-الاتحاد الاماراتية

20 مجلة صدانا

تميز شعري وفضاءات واعدة واشراقة انسانية

المستشار الادبي حسين علي الهنداوي

جامعة دمشق سوريا



أضف تعليق أرسل لصديق نسخة للطباعة